الموافق2018/11/15م

اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته..

برنامج الصراط المستقيم
قلبي الجنة الجنة
اسباب منسية
  الحفل السنوي لعائلة الشيخ الجبير
ÇáãÞÇá ÇáÃÓÈæÚí

أسباب حب الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله و الصلاة و السلام على أفضل خلق الله و على آله و صحبة و سلم تسليما كثيراً. وبعد:
فأننا لن نهتدي إلى الصراط بعد توفيق الله و رحمته و مغفرته , إلا بأمرين مهمين هما : حب الله سبحانه و تعالى و حب رسوله صلى الله عليه و سلم , ما هي الأسباب التي يتحقق بها حب الله سبحانه تعالى ؟

أولا : طاعة الله تعالى.
, يقول صلى الله عليه و سلم فيما يرويه عن ربه جلا و علا :(( من عاد إلي ولياً فقد آذنته بالحرب )) و ما العمل الذي نفعله حتى نكون أولياء ؟
(( و ما تقرب عبدي إلي بشبر أحب إلى مما افترضته عليه )) من صلوات و صيام وزكاة وحج (( و ما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه , وإذا أحببته ... )) زادت من الافتراض إلى النوافل (( و إذا أحببته كنت بصره الذي يبصر به , و لسانه التي ينطق به , و سمعه التي يسمع به , و يده التي يبطش بها , و رجله التي يمشي عليها )) أخرجه البخاري (6502 ) فهو أصبح رجلا ربانياً , لأنه حقق أسباب الولاية .

ثانياً : حب الرسول صلى الله عليه و سلم.
و لا يمكن لعمل أن يقبل , إلا بحب الرسول صلى الله عليه و سلم , و يكون الحب بالإتباع والإقتداء به صلى الله عليه وسلم . يقول تعالى : (( قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله ويغفر ذنوبكم  ...... )) }آل عمران:31{

ثالثاً: الحب في الله.
بأن يكون حبك بمقدار علاقة الثاني بالله تزيد و تنقص , بصرف النظر هو أخوك , أو أبوك أو أمك أو من بلدك أو غير ذلك . يقول النبي صلى الله عليه و سلم : (( إن الله تعالى يقول يوم القيامة : اين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي )) أخرجه مسلم (2566).

رابعاً : التسامح.
قال الله تعالى : (( فاصفح الصفح الجميل )) }الحجر :85 {. أمر الله تعالى نبيه محمد صلى الله عليه و سلم أن يصفح حتى عن المشركين في إيذائهم له و تكذيبه ما أتاهم به , و وصف الصفح هنا بأنه جميل , و المراد أنه صفح بلا عتاب .
و قال تعالى :(( .......والعافين عن الناس و الله يحب المحسنين )) }ال عمران :134  {و يقول النبي صلى الله عليه و سلم : (( ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب )).أخرجه البخاري (10/518) ومسلم (2609)، ومن فقه هذا الحديث : مجاهدة النفس و امتلاك زمامها أشد من مجاهدة العدو , و وجوب ابتعاد المسلم عن الغضب لما فيه من الأضرار و الخطورة الجسيمة و النفسية و الاجتماعية .
فينبغي على المسلم أن يصفح و يسامح و يعفو لقوله تعالى : (( و لمن صبر و غفر إن ذلك لمن عزم الأمور )) }الشورى :43 {


خامساً: حسن الظن بالله.
يجب أن أتأكد يقيناً كما أني على يقين بأن الله خلقني , بأن أي قدر قدره الله علي , هو خير لي حتى و لو سبب لي الحزن لأن الحزن و دمع العين لا شيء فيه , كما بكى النبي صلى الله عليه و سلم _ على و لده إبراهيم . و بكى يعقوب عليه السلام و حزن حتى ابيضت عيناه على و لده يوسف عليهم جميعا الصلاة و السلام . أما مالا يجوز في الحزن أن يتسخط اللسان و لا يحمد الله على قدره و شق الجيوب المنهي عنه . و هذا لا يجوز من المسلم , بل يجب أن يتعامل مع الأقدار بانضباط و إتزان .

سادسا: الانتهاء عما نهى الله عنه و زجر.
من التعدي على المسلم في عرضه و دمه و ماله , و يدخل تحتها كبائر كثيرة , من الغيبة و النميمة و الكذب و الشتم و اللعن و أكل المال بالباطل .

سابعا : من أسباب تحقيق حب الله تعالى حسن الخلق.
و هو الأمر الجامع لخصال الخير و أعمال البر . وقيل حسن الخلق : اختيار الفضائل و ترك الرذائل , و قد امتن الله تعالى على نبيه صلى الله عليه و سلم بقوله تعالى : (( و انك لعلى خلق عظيم )) }القلم:4{. فقد جبله الله تعالى على كل خلقه حسن من الحياء و الكرم و الشجاعة و الصفح و الحلم , كما ثبت في صحيح مسلم  (746) عن عائشة رضي الله عنها _ أنها سئلت عن خلق رسول الله صلى الله عليه و سلم _ فقالت : ( كان خلقه القرآن ) . و في حديث انس رضي الله عنه قال (( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم _ أحسن الناس خلقاً )) أخرجه البخاري(6203)

ثامنا: التوبة.
وهي تعني عودة العبد إلى ربه بعد أن كان على ذنوب و معاصي يقول الله تعالى:(( إن الله يحب التوابين ))}التوبة {لماذا ؟ لان فيه ذلا ً تاماً و خوفاً من الله و حسن الضن به , و صبر عظيم . فالتوبة لابد أن تشمل على ذل تام , وصبر على تر ك المعصية , وخوف من الله سبحانه و تعالى , وحسن ظن . هذه بعض الأسباب التي تعينني و إياكم على طاعة الله و محبته , فهنيئا لمن وفقه الله للعمل بها فيسعد في حياته و آخره .

اللهم ارزقنا محبتك و محبة نبيك محمد صلى الله عليه و سلم ، و محبة عبادك الصالحين . آمين . آمين و صلى الله و سلم و بارك على عبدك و نبيك محمد .

 


  ÇáÚäæÇä :  1 
  ÇáÇÓã:  ساره   ÇáÊÇÑíÎ :  3/20/2012 10:56:56 AM
 الله يجزاااااكم خير
  ÇáÚäæÇä :  حب الله ورسوله 
  ÇáÇÓã:  فارس الشهراني   ÇáÊÇÑíÎ :  3/20/2012 10:00:15 PM
 اسأل الله ان يعينناعلي طاعته وحبه وحب رسوله اللهم اني اسألك ان تحسن خلقي وان احسن اظن وان تجعلني من التوبين والمستغفرين وجميع عبادك الصلحين ااامين وصلي الله وسلم علي حبيبنا المصطفى محمد
  ÇáÚäæÇä :  حب الله ورسوله 
  ÇáÇÓã:  هبة   ÇáÊÇÑíÎ :  3/26/2012 3:05:25 AM
 اللهم إنا نحبك ونحب من يحبك ونحب كل عمل يقربنا إلى حبك

ÅÖÇÝÉ ÊÚáíÞ Úáì ÇáßáãÉ

ÇáÇÓã :   
ÇáÈÑíÏ ÇáÇáßÊÑæäí :      
ÚäæÇä ÇáÊÚáíÞ :   
äÕ ÇáÊÚáíÞ :    
   
     
 
ÃÑÓá Åáì ÕÏíÞ ÊÕÏíÑ áãáÝ word ÊÕÏíÑ áãáÝ PDF ÑÇÓáäÇ