الموافق2018/11/15م

اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته..

برنامج الصراط المستقيم
قلبي الجنة الجنة
اسباب منسية
  الحفل السنوي لعائلة الشيخ الجبير
ÇáãÞÇá ÇáÃÓÈæÚí

شاب يشم رائحة الجنّة

أصيب شاب في السابعة عشرة من عمره بطلق ناري عن طريق الخطأ ، أخذته أمه وأبوه إلى المستشفى مسرعين ، نظر الشاب إلى أمه وهي حزينة قال يا أمي لا تحزني فإني والله متوفى ، وإني والله على خير ، وإني والله لأشم رائحة الجنة .

وصل الإسعاف، كنت بالعمليات، باشره أحد الزملاء وعندما قرب منه , قال له يا دكتور قف فإني متوفى وإني والله على خير وإني والله أشم رائحة الجنة.

أريد أمي وأبى لأودعهم ،جاءت أمه وأبوه وقبلّهم و ودعهم ، ثم قال اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ثم مات , أسأل المولى الكريم الرحمن الرحيم المناّن الكريم أن يجمعني وإياكم به في الفردوس الأعلى ، و والدي و والديكم وأبنائي وأبنائكم.

في صلاة المغرب قابلت الأخ ضياء، لم يكن يعرف أنني عرفت بالقصة، فحكى لي وزاد عليها، أنا والله من فك أصابع يده بعد الشهادتين، وأنا والله من مسح العرق من على جبينه، وان فيه لطراوة لم أعهدها في متوفى ، وفيه حرارة لم أظنه متوفى ، وفيه سماحة في وجهه ونور لم أعهده في أحد.

شاب عمره سبعة عشر عاماً يشم رائحة الجنة وهو مازال في إسعاف المستشفى العسكري ، سئل أباه على أي شيء ابنك هذا ؟ قال ابني هذا منذ بلغ فهو متعهدنا لصلاة الفجر ، ومنذ بلغ فهو صاحب قيام ليل، ومنذ بلغ فهو في الصلاة في الروضة ، ومنذ بلغ فهو محافظ على تحفيظ القرآن ، وهو من الأوائل في الصف الثاني ثانوي علمي .

إخواني هذه القصة لا تحتاج إلى شرح وإنما تحتاج إلى همة وغبطة وغيرة ثم عمل وإجتهاد ، فقط لنغار من هذا الشاب نحن من تعدينا السنوات ، تلك الصلوات وحالنا في الصلوات يعلم به الله.

وهنا أقول أسأل نفسي وأسأل من تفوته صلاة الفجر ، أو من يضع ساعة على الدوام ، أو على المدرسة لأولاده .

جهز جوابك للعزيز الرحمن ذي الطول شديد العقاب إذا سألك على الصراط لماذا لم تضع ساعتك لصلاة الفجر لتصلي؟ لن يكون لديك جواب ! ولكن جهز الجواب ، و إن أنت تعلم أن ليس لديك جواباً فاتق الله وصل الفجر في جماعة .


  ÇáÚäæÇä :  سبحان الله  
  ÇáÇÓã:  hano   ÇáÊÇÑíÎ :  5/19/2012 4:09:17 AM
 اللهم أحسن خاتمتنا واغفرلنا وارحمنا

ÅÖÇÝÉ ÊÚáíÞ Úáì ÇáßáãÉ

ÇáÇÓã :   
ÇáÈÑíÏ ÇáÇáßÊÑæäí :      
ÚäæÇä ÇáÊÚáíÞ :   
äÕ ÇáÊÚáíÞ :    
   
     
 
ÃÑÓá Åáì ÕÏíÞ ÊÕÏíÑ áãáÝ word ÊÕÏíÑ áãáÝ PDF ÑÇÓáäÇ